إستطلاع لـ بيت دوت كوم : 88% من الخريجين في الأردن يفكّرون في الريادة ويخطّطون لتأسيس أعمالهم الخاصة

إستطلاع لـ بيت دوت كوم : 88% من الخريجين في الأردن يفكّرون في الريادة ويخطّطون لتأسيس أعمالهم الخاصة
يونيو 16, 2015 Oasis500
iStock_000024292957Small

وسط تحديات إقتصادية صعبة تحيط بالإقتصاد الأردني، على رأسها تحدي " البطالة" ، في وقت تتعمّق فيه بشكل متزايد الفجوة بين مخرجات القطاع الأكاديمي من جهة ، ومتطلّبات سوق العمل في مختلف القطاعات من جهة أخرى، ينظر معظم  خريجي الجامعات من الشباب الأردني إلى ريادة الأعمال سلاحاً يمكن أن يواجهوا به هذه التحدّيات، ويقاتلون به لتأسيس ، وفي طريق تطوير حياتهم الإقتصادية والإجتماعية.

وبحسب إستطلاع للرأي –  أجراه العام الماضي موقع " بيت دوت كوم " أكبر موقع للتوظيف في الشرق الأوسط ، ووكالة الأبحاث الرائدة " يو جوف" –  يضع أغلبية الخريجين الجدد في الأردن (88% منهم ) بعين الإعتبار تأسيس أعمالهم الخاصة في المستقبل- أو يفكرون بذلك بشكل ناشط ، في بلد ما تزال نسبة البطالة تدور حول 12% وفقا لأرقام دائرة الإحصاءات العامة ، فيما تقول أرقام غير رسمية بأن النسبة ترتفع لتصل إلى 30%.

وجاء في نتائج الإستطلاع – الذي حمل عنوان " الخريجون الجدد في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا " –  بأنّ 87% من المجيبين يرون  بأن التحدّي الأكبر بالنسبة لهم هو البحث عن عمل.

وذكرت النتائج بأنّ نسبة تصل الى 88% من المجيبين في الأردن يعتبرون ريادة الأعمال الخيار الأكثر قابلية للتطبيق في مسارهم المهني، وذلك على الرغم من أن البحث عن عمل هو التحدي الأكبر بالنسبة إلى معظم المجيبين في الأردن.

وفي تفاصيل نتائج الإستطلاع، ظهر بأنّ هناك ثمة تحديات  تواجه جيل الشباب في الأردن، عندما أشار 87% من المجيبين إلى أن البحث عن عمل هو التحدي الأصعب،  تليه المقدرة على تحمل تكاليف أنماط الحياة الأساسية (47%)، ومن ثم الإدخار بنسبة  (57%).

ووفقا للنتائج ،  يشير 85% إلى أن هناك مستويات منخفضة فيما يتعلق بتوافر فرص العمل للخريجين الجدد في الأردن، ولكن 27% منهم عبّروا عن تفاؤلهم نوعاً ما بأن لجيلهم فرصاً أفضل عندما يتعلق الأمر بالعمل والدراسة بالمقارنة مع جيل آبائهم.

وبحسب النتائج ، يرى 56% من خريجي الأردن بأنه من بين المهارات المطلوبة تعتبر مهارات الكمبيوتر هي الأمر الأهم للنجاح في العمل، بالإضافة إلى المهارات الأكاديمية والمهنية (41%)، واللغات (34%)، والقدرة على لعب دور بارز بين الأفراد (34%).

ويعتبر خريجو الأردن  – وفقا للاستطلاع – مهاراتهم في التفاوض  " جيدة " ، وهم يرون أنفسهم جيدون جداً فيما يتعلق بالقيادة، واللغات، والمقدرة على حل المشاكل، والتفكير التحليلي، والمهارات الأكاديمية والمهنية، والتواصل، والكمبيوتر، والمرونة، والقدرة على لعب دور بارز بين الأفراد وفرق العمل.

واظهرت نتائج الإستطلاع أن الخريجين  في الأردن يرون بأن القطاعات الأكثر جاذبية للعمل هي البنوك والتمويل بنسبة (28%)، وإستشارات الأعمال، وإدارة الأعمال وإستشارات الإدارة (28%) والهندسة والتصميم (24%).

 وعلى ما جاء في نتائج الإستطلاع ، يوضح ثلاثة من أصل عشرة مجيبين (34%) أن التعليم الذي حصلوا عليه كان كفيلاً بإعدادهم لإستهداف القطاع الذي يرغبون به إلى حد معين فقط.

وذكرت النتائج أن خمسة من أصل عشرة خريجين، تعتبر الخبرة العامل الأبرز عند إختيار الوظيفة، تليها بيئة العمل المريحة.

ويستخدم 92% من الخريجين في الأردن (أو ينوون إستخدام) مواقع التوظيف الإلكترونية عند البحث عن وظيفتهم الأولى. كما وتستخدم التطبيقات المباشرة للشركات وشبكة العائلة والأصدقاء بشكل كبير أيضاً للبحث عن عمل، بحسب نتائج الإستطلاع الذي تطرّق أيضا إلى توقعات الرواتب الشهرية والتي جاءت منخفضة  إلى حد ما بالنسبة إلى خريجي الأردن، حيث يتوقع 44% منهم الحصول على راتب شهري بين 250 و500 دولار.

وجاء في النتائج ، أنّ 88% من المجيبين يرون بأنه لم تتمكن الكليات أو الجامعات التي التحقوا بها من مساعدتهم في تحديد فرص العمل، في حين كانت أيام المقابلات المفتوحة (33%)، والإعلانات عن فرص العمل (33%)، ومعارض التوظيف (33%)عاملاً مساعداً بالنسبة لأولئك الذين قدمت لهم مؤسساتهم التعليمية الدعم اللازم.

وبحسب النتائج ، يضع 63% من الخريجين في الأردن الحصول على تعليم عالي في عين الاعتبار، وتبرز أمريكا كالوجهة الأكثر شعبية للحصول على التعليم العالي،  كما ويميل الخريجون إلى السفر خارج البلاد للحصول على فرص عمل، مع إشارة 65% إلى استعدادهم للإقامة في بلد آخر للعمل، حيث يفضّلون الإنتقال إلى دولة الإمارات بنسبة  (68%)، وكل من السعوية وقطر بنسبة  (51%).

لا تعليقات

إترك رداً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*