7.6 مليار دولار إنفاق السعوديين على الخدمات والمنتجات عبر التجارة الإلكترونية

7.6 مليار دولار إنفاق السعوديين على الخدمات والمنتجات عبر التجارة الإلكترونية
يونيو 23, 2015 ابراهيم مبيضين
iStock_000015471338_Small

في السوق السعودية التي تعدّ واحدة من أكبر أسواق المنطقة العربية في مجال الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، كشفت دراسة محايدة العام الماضي زيادة وتوّسع إستخدام خدمات الإتصالات المتنقلة والإنترنت عريض النطاق من قبل السعوديين، الذين أصبحوا يعتمدون على هذه الخدمات الأساسية، وما نتج عنها من خدمات إضافية ومنتجات لتسهيل حياتهم اليومية ، أو لتسيير أعمالهم في قطاعات إقتصادية متنوّعة.

وتعتبر التجارة الإلكترونية واحدة من بين العديد من الصناعات الرئيسية التي تقوم على شبكة الإنترنت، وهي التجارة التي يتزايد إقبال السعوديين عليها بشغف بهدف : شراء المنتجات ، أو لدفع أثمان الخدمات من قطاعات إقتصادية مختلفة، أو لتسديد الفواتير بشكل إلكتروني.

وقد توسّع إستخدام السعوديين للتجارة الإلكترونية بشكل لافت خلال اخر ثلاث سنوات ، وذلك مع زيادة قاعدة مستخدمي الشبكة العنكبوتية في هذه البلد، التي تقول أرقام غير رسمية بأنّ عدد سكانها تجاوز مؤخرا الـ 30 مليون نسمة.

وأظهرت دراسة صدرت العام الماضي لـ " المرشدون العرب" – المتخصّصة في دراسات أسواق الإتصالات والإعلام العربية – بأنّ حجم إنفاق السعوديون على المنتجات و الخدمات المدفوعة عبر الإنترنت والفواتير قد سجّل مع نهاية العام 2013 حوالي 7.6 مليار دولار.

وذكرت نتائج الدراسة – التي حملت عنوان " مسح لمستخدمي الإنترنت والتجارة الإلكترونية في المملكة العربية السعودية 2014" –  بأنّ إجمالي إنفاق السعوديين على التجارة الإلكترونية في العام 2013 توزّع على النحو التالي : حيث بلغ حجم الإنفاق على تسديد الفواتير إلكترونيا حوالي  3.4 مليار دولار، والذي إستحوذ على أكبر حصة من إجمالي الإنفاق على كل أوجه التجارة الإلكترونية وبنسبة 44%، يليه الإنفاق على الخدمات إلكترونيا ، والذي سجّل حوالي 2.7 مليار دولار، وشكّل نسبة تصل إلى 35% من الإجمالي ، ثم جاء الإنفاق والدفع على المنتجات إلكترونيا بحوالي 1.6 مليار دولار ، والذي إستحوذ على أقل حصة من إجمالي الانفاق بنسبة بلغت 21%.

ويأتي إصدار نتائج هذه الدراسة المسحية في وقت يؤكّد فيه الخبراء بأنّ مفاهيم وتطبيقات التجارة الإلكترونية في المنطقة ينتظرها الكثير من النموّ والتوسّع خلال السنوات المقبلة مع الإنتشار المتزايد الذي تشهده إستخدامات الشبكة العنكبوتية في العالم العربي.

لكن الخبراء يرون بأنّ ثمة عوائق ما تزال تقف في وجه هذه الصناعة ، التي تظهر أرقام عالمية بأنّها أضحت تشكّل نسبة تصل إلى الثلث من حجم التعاملات التجارية حول العالم.

ومن هذه الحواجز – بحسب ما يوضح الخبراء – ضعف أو غياب التشريعات والقوانين الداعمة لصناعة التجارة الإلكترونية وتعاملاتها، وعدم وضوح أو توحيد المعاملات الجمركية المتعلقة بالبضائع المشتراة بطرق التجارة الإلكترونية، فضلاً عن ضعف الوعي وقلة إنتشار طرق الدفع الإلكتروني.

غير أنّ توجهات المستخدمين لشبكة الإنترنت في السعودية تشهد من سنة إلى أخرى تطوّراً ملموساً في مضمار التجارة الإلكترونية، عندما بيّنت الدراسة المسحية لمجموعة "المرشدون العرب" بأنّ حوالي 32 % من مستخدمي الإنترنت الراشدين في السعودية يقومون بشراء المنتجات والدفع مقابل الخدمات من خلال شبكة الإنترنت.

وقدّرت الدراسة عدد السعوديين من مستخدمي الإنترنت، ممّن ينفقون على المنتجات و الخدمات بحوالي 3.7 مليون مستخدم، يشكلّون نسبة تصل إلى  12 %  من إجمالي عدد سكان المملكة.

ووفقا لأرقام غير رسمية، يقدّرعدد سكان السعودية اليوم بحوالي 30 مليون نسمة ، كما وتقدّر الأرقام غير الرسمية عدد مستخدمي الإنترنت اليوم بحوالي 19 مليون مستخدم.

وتذكر موسوعة " ويكيبيديا " بأنّ التجارة الإلكترونية هو عبارة عن مفهوم ظهر مع إنتشار إستخدام الإنترنت في بدايات التسعينيات من القرن العشرين، بيد أن باحثين أشاروا إلى وجود التجارة الإلكترونية من سبعينيات القرن الماضي من خلال أنظمة تبادل المعلومات الإلكترونية بين الشركات الصناعية.

وتعرّف الموسوعة التجارة الإلكترونية بأنها أي نشاط تجاري يتم عن طريق الإنترنت، وهناك من يعرّفها بأنها أي نشاط  تجاري يتم عن طريق إستخدام الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، فهي تضمّ إضافة لأي نشاط تجاري عن طريق الإنترنت كلاً من الأنشطة التجارية عبر الهاتف المتنقل ، والهاتف العادي والتلفزيون وغيرها من وسائل الإتصال الإلكتروني.
 

تعليق واحد

  1. Mohamed Ammar سنتين ago

    أتفق معك تماما في كل كلمة كتبتها حيث أن السعوديين يهتمون جدا بالتجارة الالكترونية و هذا هو موقعي حيث أن شريكي سعودي http://mpgline.com/ar/web-design.html

إترك رداً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*