اليوم العالمي للإتصالات 2014 : النطاق العريض من أجل التنمية المستدامة

اليوم العالمي للإتصالات 2014 : النطاق العريض من أجل التنمية المستدامة
يونيو 9, 2014 Oasis500
iStock_000005348160Small

أكّد الاتحاد الدولي للإتصالات أهمية نشر الإنترنت عريض النطاق في جميع دول العالم ، لما لهذه الخدمة من أثار إيجابية على الإقتصاد والتنمية الإقتصادية والإجتماعية، وفي مجال التوظيف، وتحسين حياة الناس.

ودعا الإتحاد الدولي الحكومات والمؤسسات والهيئات الأكاديمية والخبراء التقنيين إلى ت‍حديد الفجوات الرئيسية في م‍جال نشر النطاق العريض ، وت‍حديد أولويات السياسة من أجل ات‍خاذ إجراءات في م‍جالات توزيع طيف الترددات الراديوية ل‍خدمات النطاق العريض ، وإلتزامات النفاذ الشامل وآليات التمويل ال‍مبتكرة، وإي‍جاد أحدث الحلول التكنولوجية، وخصوصا لنشر النطاق العريض ليشمل المناطق الريفية، والبلدان النامية.

وجاءت إشارات ورسائل الإتحاد الدولي للإتصالات حول نشر الإنترنت عريض النطاق في اليوم العالمي للإتصالات الذي يوافق تاريخ  17 أيار ( مايو) من كل عام، حيث إختار الإتحاد هذا العام موضوع ” النطاق العريض من أجل التنمية المستدامة ” ، داعياً إلى تحقيق النفاذ الشامل إلى النطاق العريض من حيث التوصيل والمحتوى ، وتعزيز الإرادة السياسية لتحقيق هذا الهدف.

وشارك الأردن دول العالم هذه الإحتفالية التي صادفت العام الحالي العيد السنوي 149  لتأسيس الات‍حاد في العام 1865، ليعكس هذا التاريخ التطوّر الحاصل من عصر التلغراف ، وحتى عصر الإنترنت والنطاق العريض المتنقل الذي يتيح لنا اليوم أن نتواصل مع الأصدقاء والأسرة والزملاء، وحتى مع الأشياء، في أي زمان ومكان.

ومن المتوقع أن يصل عدد إشتراكات الخدمة الخلوية حول العالم الى 7 مليارات إشتراك مع نهاية العام الحالي، وأن يرتفع عدد مستخدمي الإنترنت إلى 3 مليارات مستخدم.

وأكّد الأمين العام للاتحاد الدولي للإتصالات الدكتور ح‍مدون توريه إلتزام الإتحاد  بتحقيق النفاذ الشامل إلى النطاق العريض من حيث التوصيلية، وتعزيز الإرادة السياسية لتحقيق هذا الهدف.

وأضاف توريه : ” بات من المسلّم به اليوم أن التنمية الرقمية أصبحت أداة لتحفيز التنمية ال‍مستدامة السريعة بغية للإستفادة من إمكاناتها الهائلة، ولذا من الضروري العمل على تنفيذ الشبكات عريضة النطاق عالية السرعة ميسورة التكلفة”.

ووجّه الأمين العام للامم الامتحدة بان كي مون رسالة بمناسبة اليوم العالمي للإتصالات ، قال فيها “إنّ القدرة على الإتصال بالإنترنت باستخدام تكنولوجيا النطاق العريض تمثل أداة لتحقيق التحول اللازم لبلوغ الأهداف الأساسية الثلاثة للتنمية المستدامة ، وهي النمو الإقتصادي والإندماج الإجتماعي والتوازن البيئي”.

وأضاف كي مون بإن شبكات الإنترنت التي تستخدم تكنولوجيا النطاق العريض توفر حلولا لتدبير التوسع في العمران ونظم النقل بطريقة تراعي البيئة، كما أنها تعزز كفاءة الصناعات التحويلية وأنشطة توليد الطاقة، وتتيح إجراء فحوص من بعدٍ للمرضى المقيمين في مناطق نائية ومدّهم بالعلاج اللازم، كما وتشجع التطبيقات التربوية الخلاقة لصالح عملية التعليم .

وتؤكد الدراسات بأنّ لشبكات النطاق العريض لها أثر كبير على التنمية المستدامة ، حيث أكدت دراسة قام بها البنك الدولي العام 2010 أنه كلما ازداد إنتشار استخدام شبكات النطاق العريض بمقدار 10 %، زاد نمو الناتج القومي المحلي سنويا بمعدّل 38ر1 % إضافية في البلدان ذات الدخل القليل والمتوسط، ووفقاً لبيانات الإتحاد الدولي للإتصالات 2011 ، فإنّ زيادة إنتشار إستخدام شبكات النطاق العريض بمقدار 10 %، في السنة يؤدي إلى إرتفاع معدل إنتاجية القوى العاملة بمقدار 5ر1 % للسنوات الخمسة التي تليها.

[ إقرأ هذا المقال على Flipboard ]

لا تعليقات

إترك رداً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*