فيصل حقي رئيسا تنفيذيا لـ أويسس 500

فيصل حقي رئيسا تنفيذيا لـ أويسس 500
يونيو 30, 2016 أويسيس ٥٠٠
Faisal-hakki-CEO

 

انتخب مجلس ادارة شركة أويسس 500 السيد فيصل حقي رئيساً تنفيذياً للشركة، خلفاً ليوسف حميدالدين. و كان حقي قد انضم الى مجلس إدارة أويسس 500 – Oasis500 في أوائل عام 2012، وهو شريك استثماري في الشركة القابضة التكنولوجية لتسريع النمو Accelerator Technology Holdings، وهي صندوق استثماري إقليمي رائد، وهو مسؤول بشكل رئيسي عن الاستثمارات في مراحل النمو والتوسع.

وشغل حقي منصب المدير العام لمجموعة المرشدون العرب قبل توليه المنصب الجديد، اضافة لتأسيسه شركته الريادية الخاصة التي تُعنى بالتجارة الالكترونية. وعمل السيد حقي سابقا في مجال المحاسبة الإدارية وبحوث الأسهم والتحليل المالي في مؤسسات مختلفة بما فيها شركة زين وشركة المرشدون العرب.

ويحمل السيد فيصل درجة بكالوريوس في الاقتصاد الزراعي والمشاريع الزراعية من الجامعة الأردنية وشهادة ماجستير في إدارة الأعمال من جامعة سندرلاند، وهو عضو في معهد المحاسبين الإداريين.

وقال حقي: ” اني اتطلع للاستمرار بمسيرة النهوض التي بدأتها شركة أويسس 500 لتبقى الرائدة في مجال تمويل وتسريع المشاريع، وقد قمت مسبقاً بوضع مجموعة من الخطط التي أسعى لتطبيقها لضمان استمرار الشركة باستقطاب افضل الرياديين في الأردن، وهذا المنصب يضع على عاتقي مسؤوليات جسام، لاتمام الهدف الذي سعى زملائي ممن سبقوني بتحمل هذه المسؤولية لتنفيذه”.

وبين حقي ان أويسس 500 شركة ريادية تحظى باحترام الجميع، نظرا لما تقدمه من خدمة منقطعة النظير للشباب المبدع لتحويل افكارهم الى مشاريع وأعمال مربحة.

ومن جانبه، عبر الرئيس التنفيذي السابق لشركة أويسس 500 يوسف حميد الدين عن فخره بالانجاز الذي تحقق في اثناء توليه شرف المنصب، واثقاً أن زميله سيقوم بالاستمرار على نفس النهج والنهوض بالشركة الى أعلى المراتب، متمنيا له دوام التوفيق وان يواصل المهمة نحو المزيد من النجاح.

وشكر رئيس مجلس ادارة شركة اويسس 500 معالي السيد مروان جمعة، الرئيس التنفيذي السابق حميد الدين على الجهد الذي قدمه خلال توليه منصبه، وذكر معالي مروان جمعة أن وقوع التصويت بأعلى نسبة لصالح تولي السيد فيصل حقي المنصب الجديد جاء نظراً لخبرته الكبيرة وكونه عضواً فاعلاً في مجلس ادارة أويسس 500 مما سيساعده في النهوض بالشركة لأعلى المراتب، داعياً اياه لمواصلة العمل حتى تحقق الشركة اهدافها كما خططت لها عند انطلاقتها.

لا تعليقات

إترك رداً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*