محمد بن راشد لتنمية المشاريع و أويسس 500 توقعان اتفاقية تعزيزاً لمشاركة الشركات الصغيرة والمتوسطة في أكسبو 2020

محمد بن راشد لتنمية المشاريع و أويسس 500 توقعان اتفاقية تعزيزاً لمشاركة الشركات الصغيرة والمتوسطة في أكسبو 2020
مايو 6, 2014 أويسيس ٥٠٠
photo-1

المؤسسة تطمح إلى تطوير ريادة أعمال 30 مشروعاً

وقعت مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، إحدى مؤسسات دائرة التنمية الاقتصادية في دبي، وأويسس 500 المتخصصة في دعم وتمويل رواد الأعمال في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، اتفاقية تعاون تهدف إلى تعزيز مشاركة ما لا يقل 30 من المشاريع الصغيرة والمتوسطة في معرض أكسبو 2020، من خلال دعهم في مجال ريادة الأعمال والابتكار والابداع. وتظهر الاتفاقية مدى التزام مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة في رفع ريادة أعمال المشاريع الصغيرة والمتوسطة وتحسين مستويات أدائها، وتقديم الدعم اللازم من خلال مركز حاضنات الأعمال، لتأكيد تواجدها في معرض أكسبو 2020 من خلال منصة المؤسسة.

وقام بتوقيع اتفاقية التعاون كل من عبد الباسط الجناحي، المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة؛ ويوسف حميد الدين، الرئيس التنفيذي لشركة أويسس 500، إلى جانب حضور عدد من المدراء والمسؤولين وممثلي كل من المؤسسة والشركة.

أويسس 500  هي شركة اردنية تقوم على ادارة صندوق استثماري بالدعم من مستثمرين اردنيين وعرب وايضا بدعم من صندوق الملك عبدالله الثاني ، وتهدف إلى تسريع تطوير الأفكار التدريبية في المراكز التدريبية، باستخدام التكنولوجيا الرقمية والاتصالات. ويطمح الجانبين من خلال المبادرة إلى تأسيس أعمال متمكّنة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بالإضافة إلى ذلك تهدف أويسس 500 إلى تقديم الفرصة التدريبية والمشاركة في برامج تطويرية مميزة تبدأ ببرامج تخصصية مكثفة، وبعد الانتهاء منها، سيتم اختيار متدربين وتأهيلهم لمراحل متعددة، ومن ثم تقديم التمويل اللازم لهم.

وتتضمن الاتفاقية تقديم الدعم الاداري وتوفير كافة التسهيلات لأكثر من 30 شركة صغيرة ومتوسطة من خلال حاضنات الأعمال التابعة لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وستقوم أويسس 500 على توفير الدعم التكنولوجي الحديث وتوجيه تلك المؤسسات لتحصل على الرأس المال المطلوب في عملياتها التنموية والتوسعية، وسيتم توفير تلك الخدمات والبرامج التطويرية لمدة لا تقل عن 4 سنوات، حتى تبلغ أتم الاستعداد بحلول العام 2018 للمشاركة في معرض اكسبو 2020.

photo 2

وبهذه المناسبة، قال عبد الباسط الجناحي: ساهم مركز حاضنات الأعمال من تأسيسه في العام 2002، على تحقيق ريادة الأعمال للعديد من الشركات، وقد ساعدت أيضا مجموعة كبيرة من رجال الأعمال على ترجمة أفكارهم إلى مشاريع تنافسية ومستدامة، حيث يحصل أصحاب المشاريع في الحاضنة على المميزات والتسهيلات التي تؤهلهم إلى النجاح في ريادة الأعمال، وأبرزها: الدعم الإداري، وقاعات الاجتماعات والمؤتمرات، وخدمات الاستقبال، وشبكات التعارف، إضافة إلى ذلك تواجد كوادر مؤهلة لمساعدة رواد الأعمال على تطوير المشروع .

وأضاف الجناحي: يمثل استضافة حدث عالمي مثل أكسبو 2020 فرصة ثمينة للشركات الصغيرة والمتوسطة من جميع أنحاء المنطقة والعالم، ونحن واثقون أن بإمكاننا المشاركة بجملة من المشاريع المبتكرة على صعيد إمارة دبي ودولة الامارات عموما، وسيكون معرض اكسبو بمثابة منصة لعرض المرونة والديناميكية والابداع التي تتمتع مجموعة فريدة من رواد الأعمال، وبتوقيع هذه الاتفاقية سوف نصبو إلى غاياتنا.

وأكد الجناحي على أن الفترة المقبلة ستترجم بنود الاتفاقية التي تنص على تطوير عدد من الأفكار التجارية المختارة في إطار زمني محدد (لا تقل عن 3 سنوات) وستدخل هذه المشاريع مراحل متعددة من التطوير والدعم والبرامج التدريبية، عبر نخبة من خبراء المال والأعمال المتخصصين في المؤسسة وأويسس 500، وبحيث تبلغ  تلك المشاريع أعلى درجات الاحترافية والأبداع.

وعلى نطاق متصل، علق السيد يوسف حميد الدين، الرئيس التنفيذي لأويسس500 لكم يسعدني أن أعلن عن شراكة أويسس 500  ومؤسسة دبي لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة مع معرض إكسبو 2020 EXPO 2020 الذي سيعقد في دبي. وهذه الشراكة التي تضع برنامج تسريع الأعمال التابع لنا ضمن برنامج تسريع الأعمال الخاص بمعرض إكسبو 2020، لفرصة عظيمة وثمينة للرياديين في الشرق الأوسط ليس فقط لعرض أفكارهم المبتكرة والجديدة، بل وللحصول على الدعم من اثنين من الداعمين الرئيسيين، واللذان يعملان في الوقت نفسه كبرامج لتسريع الأعمال، وهما مدينة دبي، ومعرض إكسبو 2020. يشرفنا أن نكون طرفا في دعم الأفكار الريادية أينما كانت ابتداء من دبي نحو العالمية
وسيعمل نهجنا المشترك على فرز رياديين فائزين على المستوى العالمي. وستعمل أويسس 500 ومؤسسة دبي لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة معا وبشكل مشترك ليوفرا الاستثمارات الأولية إلى جانب تقديم المعطيات والمعلومات والمدخلات الاستراتيجية على كيفية النمو والتقدم للأفكار، والرياديين الذي يقفون خلفها، بالإضافة إلى تهيئة نظام عالمي لجعل رحلتهم مثيرة وممتعة مع شبكة من المرشدين والمستثمرين ممن سيعملون على توجيههم وإرشادهم خلال فترة حضانتهم. علاوة على ذلك، سيسعى الطرفان إلى تدعيم أهداف الشراكة بينهما، الأمر الذي يساعد الرياديين ويعمل على إعدادهم قبل دخولهم إلى السوق العالمية

ويعتبر مركز حاضنات الأعمال من أبرز المشاريع التي نفذتها المؤسسة في سبيل توفير الخدمات اللوجستية والمساعدة في تنفيذ الأعمال لمدة أقصاها ثلاث سنوات، وتتمكن الشركات خلال هذه الفترة في الانخراط بالأسواق واكتساب العملاء وتحقيق النجاح المرجو، ويقدم المركز تلك الخدمات برسوم مخفضة، دعماً لمسيرة ريادة الأعمال لدى الشباب المواطن وتحقيق العائد الذي يشكل إضافة الناتج المحلي للإمارة.

تعليق واحد

  1. mohamed 3 سنوات ago

    مقاول من الجزائر للأشغال العمومية الكبرى و الري ،
    توجد هنا في الجزائر فرص العمل أبحث عن شريك

إترك رداً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*