معسكر رواد الاعمال بمسقط يجتذب 60 عُمانيا

معسكر رواد الاعمال بمسقط يجتذب 60 عُمانيا
أكتوبر 15, 2014 أويسيس ٥٠٠
?????????????

“المركز الوطني للاعمال” و”اويسس 500″ يدربان رواد الاعمال على هامش فعاليات الاسبوع العالمي لريادة الاعمال
الشيبانية: المعسكر يهدف لتهيئة رواد الأعمال العمانيين للمرحلة المقبلة
حميد الدين: “اواسيس 500” نموذجا لتحويل الأفكار إلى شركات ناشئة

اجتذب “معسكر رواد الاعمال” الذي عقد هامش “الاسبوع العالمي لريادة الاعمال” في مسقط خلال الفترة 16 – 20 نوفمبر من العام الحالي، 60 شاب عُماني من الرياديين.

وينظم المعسكر “المركز الوطني للأعمال”، التابع لـ”المؤسسة العامة للمناطق الصناعية” بالتعاون مع شركة “أويسس 500” الاردنية، بهدف تمكين الشباب العُماني من تأسيس اعمال خاصة بهم، والمساهمة بشكل فاعل في الاقتصاد الوطني العُماني.

ويقدم المعسكر ورش عمل مكثفة في المواضيع ذات الصلة بالتمويل كالمفردات المتعلقة بالمالية ورأس المال وبيانات الدخل ومفاهيم التمويل الرئيسية ومصادر رأس المال وكيفية التمويل، بالإضافة إلى مساعدة رواد الأعمال على فهم الدور الذي يلعبه التسويق في تحقيق الإمكانيات الكلية لشركاتهم الناشئة، وكيفية وضع استراتيجية تسويق وتوظيف تقنياتها وأدواتها الفاعلة والخبرات العملية وصناعة العلامة التجارية وخلق الابتكار والتفكير الإبداعي، علاوة على التطرق إلى نماذج الأعمال التجارية التي تشتمل على أمثلة حية من الواقع لشركات رائدة على مستوى العالم.

وقالت مديرة “المركز الوطني للأعمال” ملك بنت أحمد الشيبانية خلال المؤتمر الصحفي الذي أقيم صباح اخيرا بواحة المعرفة مسقط: ” ان باب المشاركة مفتوح لجميع العمانيين في المعسكر الذي يعد الأوّل من نوعه على مستوى السلطنة، حيث سيتم اختيار أفضل الأفكار التجارية من مجموعة تضم 60 رائد أعمال من الشباب العماني بهدف تمكينهم من توسعة نشاطهم التجاري في المنطقة”.

واضافت ان التعاون مع أويسس 500 جاء بهدف الاستفادة من الأدوات والمهارات التي تطرحها الشركة والتي تعتبر حاضنة أعمال رائدة أقامت الكثير من البرامج التدريبية الناجحة في جميع دول المجلس التعاون الخليجي.

واكدت الشيبانية أن المعسكر التدريبي يأتي لإعداد رواد الأعمال العمانيين لما هو قادم من المراحل خلال مسيرتهم نحو صناعة عمل تجاري ناشئ وناجح اعتمادا على الفرص التي تتيحها التكنولوجيا المختلفة، وذلك من خلال التركيز بصورة مباشرة على الاستثمارات والتمويل والاحتياجات التي تنقص الرواد في قبل الانطلاق في مشاريعهم كالمعرفة اللازمة المتعلقة بتمويل أفكارهم.

وبينت ان رواد الأعمال العمانيين سيقومون بتقديم عروض لأفكارهم التجارية عدة مرات فيما يخص شركاتهم الناشئة، حيث أن المعسكر يركز على كيفية عرض الأفكار بشكل فاعل على المستثمرين، كما سيحظى الرواد على فرص التدرب على عرض أفكارهم التجارية والاستماع إلى النصائح والملاحظات المفيدة، كما تستضيف شركة أويسس 500 خلال فترة المعسكر عددا من رواد الأعمال لعرض تجربتهم ومهاراتهم ونصائحهم، وسيحظى المشاركون على فرصة الاطلاع على تجارب كبار رواد الأعمال الذين استطاعوا أن يثبتوا أنفسهم في سوق الأعمال ليستفيد من ذلك المشاركين  بشكل مباشر.

وذكرت الشيبانية ان المركز الوطني للأعمال بدأ نشاطه في العام 2012 كمبادرة من المؤسسة العامة للمناطق الصناعية لدعم الشركات والمشاريع الناشئة، وكانت المؤسسة قبل ذلك قد أنشأت منجم المعرفة الذي يعد أول حاضنة مشاريع في مجال تقنية المعلومات والاتصالات في السلطنة، وسعت لتخريج 15 شركة في مجال تقنية المعلومات والاتصالات، ولا تزال هذه الشركات حتى الآن تمارس نشاطها التجاري، وقد بدأ المركز الوطني للأعمال في عام 2013 كحاضنة أعمال لستة عشر شركة ناشئة في مجال تقنية المعلومات والاتصالات والتصميم والاستشارات والريادة الاجتماعية، ويقع المركز في واحة المعرفة بمسقط، حيث يمكّن هذا الموقع المتميز من جعله مقصدا وعامل جذب للشركات الإبداعية ورواد الأعمال الشباب، وفي نهاية عام 2013 حققت الشركات التي انضمنت للمركز عوائد وصلت إلى 800 الف ريال عماني، وذلك من خلال ما يقدم المركز الوطني من خدمات استشارية وتدريب ومساحات مخصصة للمكاتب والاجتماعات للشركات التي انضمت إليها في برنامج حاضنة الأعمال، وأضافت الشيبانية أن ” معسكر رواد الأعمال” يعزّز من أهداف المركز الوطني للأعمال كونه الرائد في مجال حاضنة الأعمال ويسعى أن يصبح منصة متميزة لدعم أصحاب المشاريع الناشئة في السلطنة وبيئة تزدهر فيها ريادة الأعمال، وذلك من خلال الدور الذي يلعبه المركز وبقية المؤسسات في المساعدة لتوظيف أفضل الممارسات في إدارة حاضنات الأعمال المنتجة من خلال عملية اختيار الشركات الناشئة ذات الأثر.

رواد الاعمال

من جانبه قال الرئيس التنفيذي لـ”أويسس 500″  يوسف حميد الدين: ان “معسكر رواد الأعمال” سيتطرق إلى الكثير من المحاور المهمة قبل البدء في أي مشروع ناشئ، ففي الجانب “المالي” سيتم طرح الأمور المتعلقة بالشروط الاستثمارية والتجارية وتقدير الأسعار والإيرادات، بالإضافة إلى ورشة عمل في مجال  بيان الدخل، وذلك بهدف بناء المعرفة حول مصطلحات الاستثمار والتمويل وتطوير القدرة على احتساب التكاليف التجارية مثل تكاليف المبيعات والتكاليف الإدارية العامة (مثل تكاليف التسويق عبر الإنترنت)، وكذلك فهم تدفقات الإيرادات المختلفة وكيفية عرضها إلى جانب القدرة على إعداد بيات الدخل الخاص بالشركة بناء على ما سبق وفهم تقييم الشركة خطوة بخطوة.

اما فيما يتعلق بمحور “وضع العلامة التجارية والتسويق”، فبين انه سيتم عرض كيفية تقسيم الزبائن، ووضع العلامة التجارية وتشكلي الهوية وكيفية إعداد الملفات التعريفية والملخصات التنفيذية الخاصة بالشركة والتركيز على الجوانب الاستثمارية، وذلك من أجل معرفة كيفية التعرف على قطاعات الزبائن واستهدافها، والتعرف على أفضل الأساليب والاستراتيجيات في التسويق للحصول على حصة مناسبة من السوق، وتحديد أفضل الأدوات والقنوات التسويقية إلى جانب معرفة مبادئ وضع الأسعار، كما يناقش محور “تسويق التقنية وتخطي العقبات كيفية تأسيس مشروع تقنية معلومات صاعد وتخطي العقبات التي تواجها المشاريع في مراحلها الأولى  لماذا تفشل الشركات وما هي الأمور التي ينبغي تجنبها، وكذلك تسويق التقنيات الناشئة لمعرفة الطبيعة الفريدة للأعمال التجارية الخاصة بتقنية المعلومات في سياق تسويق سلوك المستهلكين.

وأضاف حميد الدين أنه سيتم خلال المعسكر عرض “نموذج الأعمال” من خلال مقدمة لوضع نموذج أعمال (كانفاس) وتصنيف الزبائن وتقسيمهم وعرض التقييم عبر دراسة القضايا والورش العملية، وذلك بهدف فهم المكونات المختلفة لنموذج الأعمال، ومعرفة كيفية جمع المكونات المختلفة للمشروع الناشئ، وكيفية إعداد مقترح لتقييم عمل تجاري ومعرفة قطاعات الزبائن، كما ستكون هناك عروض حية وتقييمات لهذه العروض من خلال عرض الأفكار التجارية للمشاركين في المعسكر وإرشادهم إلى كيفية عرض الأفكار على المستثمرين  ونصائح أساسية لمعرفة كيفية الإعداد لها بشكل فاعل من خلال عرض لمدة دقيقتين (عرض سريع) وآخر لمدة عشرة دقائق.

ومن المحاور الهامة التي سيناقشها المعسكر أيضاً “التفكير الإبداعي” وكيفية استخدام 51 تقنية متعلقة بالتفكير الإبداعي وتطوير المنتجات ووضع نموذج أولي للمنتج لمعرفة العمر الافتراضي للمنتجات وكيفية وضع نموذج أولي وعرضها على المستثمرين، علاوة على اطلاع المشاركين في معسكر رواد الأعمال على أسس الاتصال الفاعل لمعرفة معرفة عملية الاتصال وكيفية رفع فاعلية الرسائل الموجهة للمستثمرين بناء على عملية عرض الأفكار التجارية من شركة أويسس 500.

وأشار إلى أن شركة أويسس 500 تعتمد على نموذج أثبت جدارته ويشمل جميع مكونات الاستثمار وتسريع العمليات في سلسلة التوريدات، وقد زاد من فاعلية النموذج توسع نشاط المؤسسة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في كل من المملكة السعودية العربية وإمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، وهناك مخطط ليشمل ذلك أيضا فلسطين والمغرب وتونس، وتعد شركة أويسس 500 من أوائل الشركات في مجال تمويل المراحل الأولية والاستثمار الأولي  على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حيث تدعم برامجها الرواد من خلال توفير التمويل والتدريب والتوجيه لتسريع عملية تحويل الأفكار التجارية إلى شركات ناشئة، وتختص أويسس 500 في مجال تقنية المعومات والاتصالات والإعلام الرقمي وتقنيات الهاتف النقال والمحتويات الرقمية، ومنذ بداية عملها في شهر سبتمبر 2010 في الأردن، استثمرت الشركة في 74 شركة مختصة بالتقنية، وقد تفردت في ذلك عن بقية صناديق دعم الاستثمار، كما أن معظم هذه الشركات حصلت على استثمارات لاحقة وصلت لأكثر من 18 مليون بمساعدة أويسس 500، هذا وقد قامت هذه المؤسسة بتدريب أكثر من 1500 (من جملة 4700 مقدم طلب) في 19 معسكر تدريبي.

ويذكر أن الأسبوع العالمي لريادة الأعمال والذي يستضيفه المركز الوطني للأعمال للعام الثاني على التوالي يأتي انطلاقا من دور المركز في تطوير المجتمع العماني بدفع عجلة النمو الاقتصادي وتشجيع فرص الاستثمار المتاحة، وذلك من خلال إيجاد الوعي لريادة الأعمال وإلهام الجيل الجديد من الشباب العماني لاستكشاف إمكانياتهم وقدراتهم على تأسيس وريادة الأعمال الخاصة، حيث يهدف الأسبوع الذي يقام حول العالم في شهر نوفمبر من كل عام إلى تأسيس قنوات للحوار والتواصل بين المجتمعات وأصحاب المبادرات التجارية ورجال الأعمال وتشجيع الشركات الصغيرة والمتوسطة على البروز في الأسواق المحلية والعالمية، كما يسعى المركز من خلال استضافته لهذا الأسبوع إلى فتح منافذ لمزيد من الأفكار التجارية والاستثمارية وتقديمها للمجتمع والمساعدة على تأسيس الأعمال والمبادرات التجارية الصغيرة وصولا لمجتمع اقتصادي متين من خلال إقامة المشروعات الخاصة وتعزيز التواصل بين رجال الأعمال وأصحاب المبادرات التجارية الصغيرة وربط رواد الأعمال وتعميق تواصلهم بصناع القرار في السلطنة.

لا تعليقات

إترك رداً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*