منتدى مينا يلتئم في تشرين الثاني المقبل ويناقش التكنولوجيا المغيّرة في حياة المجتمعات

منتدى مينا يلتئم في تشرين الثاني المقبل ويناقش التكنولوجيا المغيّرة في حياة المجتمعات
سبتمبر 23, 2014 Oasis500
shutterstock_218862358

تشهد المملكة خلال شهر تشرين الثاني ( نوفمبر ) المقبل حدثا محلياً إقليمياً عالمياً متخصّصاً في صناعتي الاتصالات و تكنولوجيا المعلومات، عندما تلتئم في العاصمة عمّان الدورة السابعة لمنتدى للإتصالات و تكنولوجيا المعلومات لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ” مينا” ، الذي سيجمع قادة وصناع القرار في القطاعين، وسط تحوّلات وتطوّرات متسارعة يشهدها العالم نحو مزيد من الإندماج في العالم الإفتراضي.

وأعلنت وزارة الاتصالات و تكنولوجيا المعلومات بالتعاون مع جمعية شركات تكنولوجيا المعلومات و الاتصالات الأردنية ” إنتاج” بداية شهر أيلول ( سبتمبر ) الحالي عن الموعد الرسمي للمنتدى ، حيث من المخطّط أن ينعقد الحدث التقني في 12 و13 تشرين الثاني ( نوفمبر ) المقبل في مجمع الملك حسين للأعمال ، وذلك تحت الرعاية الملكية السامية لجلالة الملك عبد الله الثاني.

وبحسب الموقع الإلكتروني للمنتدى ، سيحمل هذا الملتقى العام الحالي عنوانا عريضا يتمحوّر حول ”  التكنولوجيا المغيّرة في حياة المجتمعات   Disruptive  Technologies  وهي التطورات التكنولوجية التي تحسن الحياة والعمل والإقتصاد، والتي لديها القدرة على تغيير حياة الناس وأسلوب عملهم ، ما يؤشر على أهمية المواضيع التي ستتناولها جلسات وفعاليات هذه الدورة من المنتدى ، والتي ستكون مساحة لنقاش وتداول الأراء والتوجهات والتجارب في هذا المجال ، لتوجيه صناع القررا في القطاع، و الناس والمؤسسات ، والمجتمعات، والإقتصادات ، لتحسين واقعها بالاستفادة من هذه التطورات التقنية نحو مزيد من الإستدامة والنمو.

وتحت هذا العنوان العريض من المخطّط أن يناقش الخبراء وقادة وصناع القرار في المنتدى أبرز توجهات القطاع ومنها ” الحوسبة السحابية ” ، وما يسمى بـ “إنترنت الأشياء” وهو المفهوم الذي يعبر عن ربط الأشياء والآلات والأشخاص بشبكة الانترنت، و البيانات الضخمة، الآلات الذكية، شبكات الجيل المقبل من الاتصالات المتنقلة، الاستثمار في القطاع، وغيرها من المواضيع والتوجهات المستجدة في قطاع الاتصالات و تكنولوجيا المعلومات.

وترى جمعية ” إنتاج” بأنّ إنعقاد المنتدى العام الحالي يأتي استكمالاً لمنتديات الاتصالات و تكنولوجيا المعلومات السابقة ، وأكدت الجمعية على دور المنتدى في التشجيع على تأسيس شراكات جديدة بين قادة  هذا القطاع في المؤسسات العامة والشركات الخاصة على الصعيدين المحلي والإقليمي، ولعب  دور محوري في مساعدة شركات الاتصالات و تكنولوجيا المعلومات في تحقيق أقصى إمكاناتها؛ حيث يتطرق المنتدى في بعض فعالياته  إلى إهتمامات الأعمال المحلية والإقليمية؛ وجذب استثمارات جديدة في القطاع ويحدد الفرص القائمة على التوجهات الإقليمية والعالمية.

ويرعى المنتدى العام الحالي شركات الاتصالات الرئيسية : ” زين الأردن”، ” أورانج الأردن”، و”أمنية”، الى جانب دعم من برنامج التنافسية الأردني، الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ” يواس اييد الأردن”.

وإنطلق المنتدى لأول مرة في العام 2000 وحمل وقتها إسم “منتدى الأردن للاتصالات و تكنولوجيا المعلومات”، وإستمر يحمل نفس الإسم في الأعوام 2002 و2004 و2006 ليكون قاعدة ناجحة لمنتدى شامل يحمل عنوان ” منتدى الاتصالات و تكنولوجيا المعلومات للشرق الأوسط وشمال أفريقيا ” للعام 2010، ومن ثم في العام 2013.

ويشار هنا إلى  أن المنتدى قد اتخذ اتجاهاً جديداً في التطرق إلى اهتمامات القطاع مثل تطوير المشاريع الصغيرة ومتوسطة الحجم؛ وتسهيل فرص تأسيس شراكات مع أصحاب المصلحة العالميين بالإضافة إلى استضافة الأنشطة التي تتزامن مع المنتدى مثل مقهى الريادة من اويسيس 500، وتحدي التطبيقات، وقمة الألعاب، وتحفيز المحادثات، ومكس آن مينتور، ومنتدى عمان تي تي، وسوف يشكل المنتدى هذا العام نظاماً متكاملاً للاتصالات ويركز على تطوره.

[ إقرأ هذا المقال على Flipboard ]

لا تعليقات

إترك رداً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*