نمو إيرادات سوق برمجيات أمن المعلومات بنسبة 5%

نمو إيرادات سوق برمجيات أمن المعلومات بنسبة 5%
يونيو 14, 2015 Oasis500
personal data security concept on keyboard

مع الإنتشار المتزايد لإستخدامات الإنترنت في كافة مجالات الحياة، وتزايد أعداد المستخدمين والأجهزة الموصولة بالشبكة العنكبوتية في كل لحظة، تتزايد الحاجة لحلول وبرمجيات أمن المعلومات لمواجهة التهديدات الأمنية التي تتكاثر وتتنوّع مع تزايد الإستخدام للشبكة العنكبوتية.

ففي الوقت الذي تجلس فيه خلف حاسوبك الشخصي، أو في اللحظة التي تحمل فيها هاتفك الذكي، وتباشر بإستخدامه لتتداول بيانات في الحياة الإجتماعية أو لأغراض العمل، هناك من يجلس خلف حاسوبه الشخصي يترصّد بك، ويحاول الإيقاع بك، ليلحق بك أو بمؤسستك خسارة معنوية أو إقتصادية.

بلغة الأرقام هناك اكثر من 3 مليارات مرتبطين بشبكة الانترت الالمية، فيما ييزد عدد إشتراكات الخلوي عن السبعة مليارات إشتراك.

وهذه الزحمة على الشبكة العنكبوتية التي أصبحت هدفا لإستهدافات " قراصنة الإنتلانت"  جعل من حلول ومنتجات وبرمجيات أمن المعلومات صناعة قائمة بحد ذاتها تتسابق فيها شركات كبرى متخصصة في هذا المجال على شاكلة : " سيمانتك"، " مكافي"، " أي بي ام"، " تريند مايكرو"، وغيرها في سوق بلغت إيراداتها العام 2013 حوالي 20 مليار دولار على ما تظهر دراسة نشرت العام 2014 لمؤسسة " غارتنر" العالمية المتخصّصة في مجال الدراسات والإستشارات.

وتذكر هذه الدراسة المحايدة بأن سوق برمجيات أمن المعلومات العالمية سجّلت في العام 2013 إيرادات بحجم 19.9 مليار دولار، مرتفعة بنسبة تصل إلى 5% ، وذلك لدى المقارنة بحجم إيرادات السوق المسجلة في العام 2013 والتي تجاوزت وقتها الـ 19 مليار دولار.

ويمكن تعريف أمن المعلومات بأنّه العلم الذي يشتمل على نظريات واستراتيجيات توفير الحماية للمعلومات من المخاطر التي تهددها ومن أنشطة التعدّي عليها وذلك عبر تبني الوسائل والأدوات والإجراءات المطلوب توفيرها لضمان حماية المعلومات من الأخطار الداخلية والخارجية.

وتتنوّع تهديدات ومخاطر أمن المعلومات التي تستهدف أنظمة تكنولوجيا المعلومات وشبكات الإنترنت والإتصالات بين جرائم الفيروسات والبريد الإلكتروني الملوّث والضار، وجرائم الإحتيال والنصب والإصطياد (الحصول على معلومات بنكية سرية)، والجرائم المتعلقة بإختراق الهواتف المحمولة.

ويشهد قطاع تقنية المعلومات العالمي سباقاً محموماً بين الشركات المتخصّصة في برامج وحلول أمن المعلومات وذلك للإستحواذ على أكبر حصة من الطلب في السوق، وبالتبعية الحصول على أكبر إيرادات.

وتقول دراسة " غارتنر" بأن شركة " سيمانتيك"  سيطرت على النسبة الأكبر من إيرادات سوق برمجايت امن المعلومات في العام 2013 ، وذلك عندما بلغت إيرادات الشركة 3.7 مليار دولار.

وسجلت شركة "مكافي" إيرادات بحجم 1.8 مليار دولار في العام 2013، لتستحوذ على حصة تصل إلى 9 % من إجمالي الإيرادات العالمية لصناعة برمجيات أمن المعلومات.

 وبحسب دراسة " غارتنر" بلغت إيرادات شركة "أي بي أم" العالمية العاملة في مجال الحواسيب والبرمجيات خلال العام 2013 1.14 مليار دولار، لتصل حصتها من إيرادات السوق الى 5.7 %.  

وأشارت الدراسة الى أن شركة " تريند مايكرو " سجلت إيرادات بحجم 1.11 مليار مستحوذة على حصة بلغت 5.6% من اجمالي إيرادات السوق العالمية.

ويدعو الخبراء  الأفراد والمؤسسات من القطاعين الخاص والعام، لا سيّما تلك المؤسسات المشرفة على بيانات مهمة مثل البيانات المالية، إلى ضرورة توخي الحذر أكثر من ذي قبل، لمواجهة اختراقات امنية توقعوا تضخمها وتعدّد أشكالها مع تضخم حجوم البيانات والوسائل التي اصبحت تصل وتتواجد على شبكة الإنترنت.

لا تعليقات

إترك رداً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*